ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ

منتدى علمي , ثقافي , تربوي , اكاديمي ...اهلا بك زائر
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صدى الصمت
صاحب الموقع
صاحب الموقع


ذكر
عدد الرسائل : 1590
العمر : 33
الإقامة : فلسطين
العمل/الترفيه : استاذ جامعي/ جامعة القدس المفتوحة
المزاج : الحمدلله
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية   الإثنين نوفمبر 24, 2008 6:28 pm

تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية
نحن بلا شك نعيش في حقبة زمنية تتميز بثورة تكنولوجية و من ضمنها ثورة المعلومات و تفجر المعرفة و لمواجهة ذلك ينبغي إعداد أجيال ناشئة لتتكيف مع المتغيرات السريعة و لا شك أن استخدام أجهزة الحاسوب في التعليم هو عامل أساسي في مواجهة المشكلة و يجب ألا يغيب عن الذهن أن الحاسوب ما هو إلا وسيلة لتخزين المعلومات و المعالجة الدقيقة و هناك بعض التجارب الأجنبية و العربية في مجال استخدام الحاسوب سنحاول أن نلقي الضوء عليها
نماذج التجارب الأجنبية
هناك 3 نماذج
1.التجربة الأمريكية 2.التجربة البريطانية 3.التجربة الفرنسية
أولا: التجربة الأمريكية
انطلقت التجارب الريادية لاستخدام الحاسوب في التعليم لأكثر من سبب منها
1.توفير مراكز البحوث في الجامعات
2.رغبة الأكاديميين في إجراء البحوث العلمية على نظريات التعليم .
3.لا مركزية النظام التعليمي في الولايات المتحدة الأمريكية.
4.توفير الدعم المادي من المؤسسات الخاصة و العامة .
و حيث أن نظام التعليم لا مركزي فقد ظهرت الكثير من التجارب الرياضية اشتهر منها 3 أو أربع تجارب .
* تشير الدراسات أن التجارب الأولى للتعليم بمساعدة الحاسوب تركزت في مطلع الستينيات بصورة رئيسية على استخدام الإرشاد التعليمي المستند إلى جهود علماء النفس الباحثين في نظرية التعليم حسب الاتجاه السلوكي و شهدت الولايات المتحدة ولادة أول مجموعة برامج تعليمية من خلال عدد من المشاريع مثل مشروع نظام بليتو و مشروع جامعة ستانفورد و مشروع لوجو و مشروع (Ticcit ( ومشروع IPM) (و كل هذه المشاريع مكون من الأحرف الأولى للعبارة التي تحمل اسم المشروع أو نظام تأليف أو لغة تأليف .
نظام (plato) : بدأ عام 1963 كان على شكل نظام مشارك في الوقت يتكون من آلاف من المحطات الطرفية متصلة بحاسوب ضخم أما اليوم يدعى مايكرو بليتو و يتكون من أجهزة حاسوب بالغة القوة و ذات شاشات حساسة تعمل بواسطة اللمس
نظام(TIccit (: و يجمع هذا النظام تقنية كل من الحاسوب و التلفزيون معاً لينتج برمجيات ذات مستوى عال لتفريد التعليم لمائة و ثمانية و عشرين محطة طرفية في المركز الواحد و ذلك لاستخدام شاشات حاسوب ملونة و أشرطة فيديو و لوحة مفاتيح لتأمين عملية التفاعل و يدعى اليوم مايكرو- (TIccit (.

مشروع جامعة ستانفورد
تركز على الطلبة الموهوبين 1963 كانت في عام
شركة IPM) (
بدأت استخدام الحاسوب في تدريب موظفيها و مهندسيها و عملائها باستخدام أسلوب(CBT)
* تشير الوثائق إلى أن التعليم بواسطة الحاسوب قد بدئ به في الولايات المتحدة عام 1980 في 74% من المدارس و في عام 1989 يزيد عن نسبة 95% و مع بداية عقد التسعينات لم تبق أي مدرسة دون أن تستخدم الحاسوب لأغراض التعليم أي تم تعميمه مع بداية عقد التسعينات .
مجالات استخدام الأجهزة في السنة الدراسية 1987-1988 كما يلي
1. في مجال التدريس عن الحاسوب كانت النسبة 100%
2. في مجال استخدام الحاسوب كوسيلة تعليمية كانت نسبة المواد موزعة
45% لتدريس المواد التجارية
32% لتدريس الرياضيات
23% لتدريس العلوم الأخرى و الصناعة .
بالرغم من تزايد انتشار أجهزة الحاسوب إلا أن المشكلة الحقيقية التي تواجه المعلمين و الأساتذة في عملية إدخال الحاسوب هي وجود برمجيات تعليمية مناسبة تسمح باستخدام الحاسوب بصورة بناءة في التعليم .

التجربة البريطانية
مرت التجربة البريطانية خلال مرحلتين
المرحلة الأولى : البرنامج الوطني لتطوير التعليم بواسطة الحاسوب من عام 1972-1980 و كانت له غايتان
1. التعليم بمساعدة الحاسوب (SI A )
2. إدارة التعليم بواسطة الحاسوب
رصد له مليون جنيه و تم إنشاء سبعة عشر مركزاً لتدريب المعلمين و إنشاء النوادي للتدريب على البرمجة .
المرحلة الثانية : امتدت من 1980-1986 ثبتت الحكومة مشروع جديد باسم برنامج تعليم الالكترونيات الدقيقة و رصد له تسعة ملايين جنيه على مدى أربع سنوات و كان يهدف إلى تحقيق هدفين رئيسيين هما
1. اكتشاف أفضل الوسائل لاستخدام الحاسوب كأداة تعليمية مساعدة في عملية التعلم و التعليم .
2. إدخال موضوعات جديدة في المناهج المدرسية سواء كانت مقررات دراسية مستقلة أو إضافة مواضيع جديدة إلى المقررات الدراسية القائمة .
تم من خلال هذا المشروع تأمين أجهزة حاسوب للمدارس و إنشاء مراكز لتدريب المعلمين و لتطوير البرمجيات التعليمية و تقديم دورات دراسية هن بعد و تركزت عملية استخدام الأجهزة في المدارس البريطانية على تحقيق التالي:
1. استخدام الحاسوب كوسيلة تعليمية و ساعد على ذلك كثرة البرمجيات المختلفة .
2. استخدام الحاسوب في تطبيقات مختلفة مثل معالجة النصوص و تنظيم الجداول و قواعد البيانات .
ملاحظة: دعم الدولة للمشروع كان السبب في نجاحه حيث أن التجربة البريطانية تعتبر أكثر التجارب نجاحاً و أكثرها تحقيقاً للأهداف.
التجربة الفرنسية :
مرت التجربة الفرنسية بعدد من المراحل مما أتاح لها فرص التقييم المتكرر
مراحل التجربة الفرنسية :
بدأت عام 1972 بقصد إدخال الحاسوب كوسيلة تعليمية و عرفت بعملية الثمانية و خمسين معهداً حيث وضع في كل معهد جهاز حاسوب يتصل به ثماني طرفيات و آلة طابعة
استمرت التجربة حتى عام 1980 حيث أوقفت و تم تقييمها و من نتائجها
1. كانت تستخدم الأجهزة لمدة 32 ساعة أسبوعياً و لمدة 25 أسبوع كل عام أي 800 ساعة سنوياً
2. تقنيين أكثر من 400 برنامج تعليمي من إعداد المعلمين أنفسهم و تقييمها
3. أتيحت الفرصة لحوالي 45 ألف طالب و كذلك أكثر من 1000 معلم استخدم أجهزة الحاسوب
4. إدخال نظم المعلومات من خلال كافة فروع المعرفة و ليس من خلال الرياضيات فقط
5. إن التعليم بمساعدة الحاسوب لن يكون بديلاً عن المعلم بل سيكون استخدامه للتعزيز و المساعدة.
* المرحلة الثانية : سميت المشروع الخماسي من 1979 – 1984 تخللها عدة أنشطة :
1. تركيب عشرة آلاف حاسوب مصغر في المدارس الثانوية .
2. تدريب المعلمين على أساسيات المعلوماتية لمدة عام كامل .
3. برزت عام 1986 الخطة المسماة المعلوماتية للجميع و التي تهدف إلى تدريب جميع طلاب المدارس البالغ عددهم ثلاثة عشر مليون و ترتكز هذه الخطة على ثلاثة أعمدة :
1. تجهيز المدارس بأجهزة حاسوب مايكروية .
2. تدريب المعلمين و إعدادهم لهذه المهمة الجديدة.
3. تصميم و إنتاج البرمجيات التعليمية
تم تعميم استخدام الحاسوب في التعليم في فرنسا مع بداية عام 1991.

التجارب العربية
1. السعودية 2. التونسية 3. الأردنية
استخدام الحاسوب بشكل عام قد دخل بعض الأقطار العربية في النصف الثاني من عقد الستينات للأغراض الإدارية إلا أن استخدامه في بعض الجامعات العربية قد بدأ في السبعينات
- نشرت المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم ( الالكسو ) دراسة في مجال استخدام الحاسوب في التعليم مادة و ووسيلة و قد بينت الدراسة ما يلي :
1. في مرحلة التعليم العالي تقوم أغلبية الجامعات العربية بتدريس مقررات في مجال الحاسوب كعلم الحاسوب و البرمجة و تحليل النظم و قواعد البيانات .
2. في مرحلة التعليم الثانوي أدخلت أغلبية الدول العربية مفاهيم الحاسوب و أساسياته إما في مقرر من فصل خاص بالحاسوب أو ضمن مقررات الرياضيات و المنطق و العلوم .
3. شكلت أغلبية الدول العربية فرقاً وطنية متخصصة في الحاسوب لوضع البرامج و تأليف الكتب الخاصة بالطالب و المعلم و تدريب المعلمين و الإشراف على تجارب استخدام الحاسوب كمادة تعليمية .
* 2/3 الدول العربية قد استخدمت الحاسوب في التعليم الثانوي كمادة تعليمية حتى عام 1987
* عقد الثمانينات كان فترة حضانة و تجارب لعدد من الدول العربية في ما يتعلق بإدخال أجهزة الحاسوب إلى مدارس المرحلة الثانوية في القطاعين العام و الخاص و مع نهاية عام 1988 كان واقع الدول العربية كما يلي :
1. هناك 6 دول اجتازت مرحلة التجريب و أدخلت مقرر الحاسوب في مدارس القطاع العام من المرحلة الثانوية كمقرر دراسي و أعدت الكتب و دربت المعلمين و أنشأت المختبرات و هي السعودية و الأردن و الكويت و العراق و تونس و المغرب .
2. هناك 12 دولة بدأت فعلاً بمرحلة التخطيط و التجريب في بعض مدارس القطاع العام حيث عقدت المؤتمرات و الندوات القطرية و استدعت بعض من لديهم خبرة في هذا المجال .
* عملية إدخال الحاسوب في المدارس العربية قد بدأت في الجانب السهل و هو إدخال الحاسوب كمادة تعليمية و ليس كوسيلة و هذه تتطلب خبرات فنية و استثمار كبيراً في الجهد و المال و الوقت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://com-wa7a.yoo7.com/index.htm
صدى الصمت
صاحب الموقع
صاحب الموقع


ذكر
عدد الرسائل : 1590
العمر : 33
الإقامة : فلسطين
العمل/الترفيه : استاذ جامعي/ جامعة القدس المفتوحة
المزاج : الحمدلله
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية   الإثنين نوفمبر 24, 2008 6:28 pm


التجربة السعودية :
قامت السعودية في عقد الثمانينات بمراجعة لمناهج التعليم للتأكد من حداثتها و صدر قرار للمجلس الوزاري عام 1984 بالموافقة على تطبيق نظام التعليم الثانوي المطور قد أبرز ملامح هذا النظام العزول عن النظام السنوي و استبداله بنظام الساعات المقررة على غرار النظام الأمريكي و هذا النظام يركز على العلوم التطبيقية و التقنية و قامت السعودية بتقديم 3 مقررات
1. مقدمة الحاسبات
2. مقدمة للبرمجة بلغة بيسك .
3. برمجة الحاسبات و مقدمة لنظم المعلومات .
* وقع الخيار على أجهزة (MSX) صخر الياباني الصنع لعدة أسباب :
. انتشاره الواسع / رخص ثمنه / وجود عدد من البرامج العربية عليه كالرياضيات و العلوم و الأحاديث النبوية الشريفة و القرآن الكريم / وجود لغة برمجة عربية .
* التجربة السعودية لم تكن تجربة لاتخاذ قرار فيما بعد بل كان قراراً سياسياً مسبقاً بدأت به التجربة ثم استمرت .
* صدر أمراً بإيقاف العمل بنظام المدارس المطورة سنة 1990 – 1991. إلا أن مقررات الحاسب أصبحت إجبارية لجميع طلاب المرحلة الثانوية بعد هذا الأمر .
* التجربة السعودية شأنها شأ، كل التجارب العربية اقتصرت على استخدام الحاسوب في التعليم من حيث تدريس مادة الحاسوب و مفاهيمه الأساسية و البرمجة بلغة بيسك و ليس لاستخدامه كوسيلة تعليمية لفقدان البرمجيات التعليمية الجيدة بشكل عام و باللغة العربية بشكل خاص .



التجربة التونسية :
سارت تونس في هذا الاتجاه على عدة مراحل على النحو التالي :
أولاً : تكوين اللجنة القومية للمعلومات في عام 1974 .
ثانياً : تكوين المركز القومي للمعلومات علم 1975 .
ثالثاُ: إنشاء معاهد جديدة متخصصة مثل معهد بورقيبة / معهد أريانة
* التجربة التونسية مرت بأربع تجارب فرعية :
التجربة الأولى في عام 82 بالمعهد الثانوي التقني برادس و هذه التجربة مكنت من التعرف على الأخطاء و تحليلها لتجنبها في التجارب القادمة و من أهم هذه الأخطاء
1. التدريب كان محدوداً في الوقت و في المحتوى .
2. الأجهزة كانت لاتينية بحتة.
3. البرمجيات كانت مستوردة لا تتماشى مع البرامج القومية من حيث المواضيع و الأساليب التربوية .

التجربة الثانية : معهد بورقيبة للميكرو إعلامية .
نتج عن إدخال الحاسوب إلى معهد بورقيبة نشاطان اثنان مختلفان ظاهرياً و لكنهما متكاملان ضمنياً
1. تدريس الميكرو إعلامية كمادة 2. الحاسوب كوسيلة تعليمية .
* إنتاج برمجية تعليمية مدتها ساعة دراسية واحدة يحتاج إلى أكثر من خمسين ساعة عمل للقسم بأكمله
خلاصة تجربة بورقيبة :
1.اهتمام كبير بالمعلوماتية من جهة الطلاب .
2. أعطاء بعد جديد لأعمال المدرسين من ناحية تصميم الدرس أو تحضير النصوص و الرسوم و التمارين أو إعداد معدلات الامتحانات
* تجربة أريانة :
بدأت تجربة أريانة عام 1984 و تضمنت الدروس المبادئ الأولية في لغة لوغو
تم إنشاء مختبر من أجهزة الحاسوب من نوع (ب.ب.س )
أقامت إدارة المعهد بالتعاون مع معهد بورقيبة دورة تدريبية للمعلمين .
التجربة الرابعة :
انطلقت في بداية 1984 – 1985 بفضل حماس مجموعة من الأساتذة لإنجاز بعض البرمجيات تتماشى مع البرامج التعليمية التونسية و الغرض منها تجربة الحاسوب كوسيلة تعليمية مقابل الوسائل التقليدية المعروفة .
بدأت التجربة بتدريب الأساتذة المشاركين في ميدان المعلوماتية و تقنيات البرمجة ثم إنتاج ثمانية برمجيات في علم الفيزياء ثم عممت التجربة على أربع ولايات من ولايات جنوب تونس
* بذلت تونس سنة 1982 جهوداً كبيرة لإدخال الحاسوب في المدارس سواء كمادة أو كوسيلة تربوية .
التجربة الأردنية :
بدأت عام 1983 و بدأت تتوسع حتى أصبحت على وشك التعميم بفضل الإمكانات المادية و الفنية .
الخطوات التي مرت بها التجربة الأردنية :
1. قرر مجلس التربية و التعليم عام 1983 تدريس مبحث الحاسوب في المدارس الثانوية على أساس تجريبي و يكون المبحث اختيارياً للراغبين و بواقع حصتين أسبوعياً للصف العاشر و حصة للصفين الأول و الثاني الثانوي و من أهداف اتخاذ هذا القرار
أ . إكساب التلاميذ المفاهيم العامة الأساسية للحاسوب .
ب. تعريف الطلاب بكيفية تمثيل البيانات و بطرق معالجتها .
ج . تعريف الطلاب بمكونات ناظم الحاسوب و المهام الرئيسية لكل وحدة .
ء . إكساب الطلاب المهارات المتعلقة بتشغيل أجهزة الحاسوب الشخصية .
و. تدريب الطلاب مبادئ أولية في البرمجة بلغة بيسك .
2. في عام 84 أقر مجلس التربية و التعليم مناهج أساسيات الحاسوب .
3. في عام 84 تم تأليف الكتب المدرسية لمبحث الحاسوب .
4. بدئ بتطبيق التجربة في مطلع 1984 - 1985
5. تم تجهيز مختبر حاسوب يحتوي على 11 جهاز حاسوب مع ملحقاتها.
6. تم تشكيل لجنة للإشراف على التجربة .
7. تكليف لجنة من المختصين لإعداد مجموعة من البرامج الموازية للكتاب المقرر ليتم تنفيذها .
8. تقرر التوسع في التجربة في مطلع العام الدراسي 1985 -1986 بإضافة ست مدارس جديدة ثانوية و تجهيزها بمختبر حاسوب .
9. ازداد التوسع حسب الخطة الخماسية (1985 - 1990 ) فتقرر إضافة 22 مدرسة جديدة على التجربة في مطلع 1986 - 1987 و قد زودت كل مدرسة بجهاز حاسوب من نوع ( MSX) صخر .
10. في عام 1987تم توقيع اتفاقية لمشروع تعاون بين الحكومة الأردنية و الحكومة البريطانية للمساعدة في إدخال الحاسوب إلى المدارس الأردنية.
11. في عام 1987 - 1988 أضيفت 40 مدرسة ثانوية جديدة إليها .
12. تم تشكيل فريق وطني للحاسوب حل محل لجنة الإشراف على التجربة سابقاً أسندت إليه مهام وضع المناهج و إعداد المادة التعليمية و الإشراف على التجربة .
13. في العام 1988 - 1989ارتفع عدد مدارس التجربة إلى 160مدرسة ثانوية .
14. من 1988 - 1990لم تضف أي مدارس جديدة و استكملت مختبرات جميع مدارس التجربة بنفس العدد من الأجهزة .
15. 90- 91 تم إضافة 60 مدرسة جديدة للتجربة حيث أصبح عدد المدارس الثانوية 220 مدرسة ثانوية .
16. 1992 - 1993 تم إضافة 74 مدرسة جديدة إلى التجربة حيث أصبح عدد المدارس التي تطبق التجربة 294 و معدل الأجهزة في المختبر الواحد 8 – 11 جهاز .
* التوصيات التي اتخذتها لجنة التربية و التعليم بعد الانتهاء من مناقشة الدارسة بتاريخ 30-8-1992
1. وضع خطة لتدريب المعلمين و المشرفين على استخدام البرمجيات التعليمية كوسيلة تعليمية في مباحثهم ووضع خطة لإنتاج البرمجيات .
2. التعاون مع القطاع الخاص في إنتاج البرمجيات التعليمية
3. تطبيق خطة الوزارة حيث تزويد جميع مدارس الصف العاشر في المملكة بأجهزة حاسوب.
4. التوسع في استخدام الحاسوب في مراحل دراسية مختلفة إضافة إلى الصف العاشر كوسيلة تعليمية لمختلف المباحث.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://com-wa7a.yoo7.com/index.htm
علي حمدان
عضو موهوب
عضو موهوب


ذكر
عدد الرسائل : 443
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : مشجع برشلوني متعصب
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية   السبت ديسمبر 06, 2008 9:23 am

شكرا على هذه الافادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sheltali.jeeran.com
 
تلخيص حول التجارب الذي أجريت حول استخدام الحاسوب في العملية التعليمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ :: ˆ~¤®§][©][ مقدمة في الحاسوب ][©][§®¤~ˆ :: الحاسوب الشخصي PC :: الحاسوب الشخصي PC-
انتقل الى: