ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ

منتدى علمي , ثقافي , تربوي , اكاديمي ...اهلا بك زائر
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 الطلاق من حيث العدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
professeur de francais
عضو برونزي
عضو برونزي


انثى
عدد الرسائل : 1566
العمر : 34
الإقامة : ici
العمل/الترفيه : استاذة جامعية -مترجمة
المزاج : comme si comme ca
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: الطلاق من حيث العدد   الثلاثاء مارس 17, 2009 12:38 pm

عدد الطلقات:

جعل الشارع الحكيم عدد الطلقات التي يملكها الزوج على زوجته ثلاثاً على أن يوقعها مرة بعد أخرى، فإن طلقها الثالثة أصبحت لا تحل له حتى تنكح زوجاً غيره، يدخل بها ويعاشرها معاشرة الأزواج ثم يطلقها أو يموت عنها وتنقضي عدتها منه لقوله تعالى:” الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان” إلى قوله تعالى: “ فإن طلقها (أي الثالثة) فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجاً غيره “. الآيتان 229 ــ 230 من سورة البقرة.


وإنما شرع الطلاق على ثلاث دفعات، ليكون عند الرجل فرصة يراجع فيها نفسه ويروضها على الصبر والاحتمال، لأنه قد يوقع الطلاق في غضبة طارئة أو بسبب قد يزول، فإذا هدأت أعصابه وأناب إلى رشده وعاود الحنين إليها، وجد باب التدارك مفتوحاً وطريق الأمل ممدوداً إذ قد يتبدل الحال ويعجبه منها ما كان قد أسخطه.

على أن الحاجة إلى الطلاق ضرورة والضرورة تقدر بقدرها، والواحدة تكفي للانفصال، فما زاد عليها تكون تضييقاً على نفسه بلا داعٍ ولا مبرر.

ولو أن الناس ساروا على النظام الذي شرعه لهم الإسلام في الطلاق، من أنه لا يكون إلا عند الضرورة، وراعوا حكمة جعله مفرقاً لما كان الطلاق أبداً موضع شكاية ولا مبعث شقاء الأسرة الإسلامية، ولما أوقعوا أنفسهم بالتجربة القاسية والمحنة الشديدة التي تقع تحت سمعهم وبصرهم عندما يندفعون، فيطلقون ثلاثاً، ثم يعاودهم الحنين لسبب أو لآخر، إلى عودة زوجاتهم ولا سبيل بغير المحلل الذي يقتل نفوسهم، ويكوي أكبادهم وليت الأمر يقف عند هذا الحد، بل قد تجد هذه الزوجة في المحلل سكنها وسعادتها فتفلت منه إلى غير رجعة، ليحيا بعد ذلك بالحسرة ويعيش بالندامة، وما ذلك إلا لأنه ضيق واسعاً واستعجل أمراً كانت له فيه أناة



شروط المطلق:

أن يكون زوجاً للمطلقة أو وكيلاً له أو زوجة مفوضة من زوجها بأن اتفقت مع زوجها وقت عقد الزواج أو بعده على أن يكون لها الحق في أن توقع الطلاق على نفسها بنفسها وتطليق القاضي يقع لأن القاضي يعتبر نائباً عن الزوج.

أن يكون بالغاً عاقلاً وعليه فإن طلاق الصبي لا يقع وإن كان مميزاً وكذلك لا يقع طلاق المجنون ويلحق بالصبي والمجنون كل من المعتوه والمدهوش والغضبان وحول ذلك خلاف شديد بين المذاهب.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انس الجدع
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 94
العمر : 34
الإقامة : فلسطين
العمل/الترفيه : محامي - مشرف اكاديمي
المزاج : هادئ
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق من حيث العدد   الثلاثاء مارس 17, 2009 4:39 pm

مشكوره على الطرح الجيد
وبالنسبة الى موضوع الطلاق موضوع شائك ويحتاج الى بحث طويل وكذلك هناك اراء ومذاهب متعدده حول امر الطلاق ومتى يقع الطلاق ومتى لا يقع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
professeur de francais
عضو برونزي
عضو برونزي


انثى
عدد الرسائل : 1566
العمر : 34
الإقامة : ici
العمل/الترفيه : استاذة جامعية -مترجمة
المزاج : comme si comme ca
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطلاق من حيث العدد   الثلاثاء مارس 17, 2009 4:50 pm

مشكور على المرور استاذ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطلاق من حيث العدد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ :: ˆ~¤®§][©][ الساحة العامة ][©][§®¤~ˆ :: ملتقى الجامعات العام :: كلية الحقوق و القانون-
انتقل الى: