ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ

منتدى علمي , ثقافي , تربوي , اكاديمي ...اهلا بك زائر
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد زيد
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 689
العمر : 27
الإقامة : قلعة المحــــــــاسبين
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : متقلب
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر   الجمعة يوليو 03, 2009 6:48 am




تلوث العقول والفكر
إذا كنا كثيراً ما نتحدث عن تلوث البيئة وخطره على الكون والإنسانية فإن الحديث
عن"التلوث الفكري"أهم مائة مرة عن تلوث الهواء والماء، ذلك لأن الفكرهو جوهر حياة الناس
وبه يستطيعون التعامل مع الماء والهواء،فإن وصل إليه التلوث هلك الحرث والنسل وعم البلاء في
الأنفس والأموال،وتطايرت شراراته لتلتهم الأخضر واليابس وانتشر الفساد ليقضي على الطارف والتليد،
فما دام العقل ملوثاً؛ فكيف تقوم للحياة أسس؟وكيف يهنأ للعيش طرف؟!.


والأمة الإسلامية لا تستطيع أن تعيش في جو فكري ملوث لأنها أمة نظيفة طاهرة لا مجال فيها للأدناس.
ولا شك أن الرجل الملوث أو الفكر الملوث هو سبب الداء وموطن الضعف في هذه الأمة،
لأنه واحد منها ويتكلم بلسانها ويلبس لباسها فيعده الناس السذج منها بينما هو بعيد عن روح أمته
وبعيد عن تصور آلامها وآمالها، بل هو الذي يئد آمالها وهي ما تزال في المهد،
وطالما رزئت الأمة الإسلامية بأمثال هؤلاء فأحالوها ضعيفة القوى منهكة القدرات لا تستطيع مواجهة مشكلاتها وأزماتها،
وأنّى لها أن تنهض من كبوتها وسباتها وأن تفيق من رقدتها، بينما هي تتنفس من جو مفعم بالتلوث ،
فلا يزيد من الكبوة إلا امتداداً ولا من الرقدة إلا عمقاً،
وأنّى لها كذلك أن تفكر بعقل مفتوح وبصير بما يحقق لها الرفعة والسمو من مجالات ضعفها
وهي تستقي أفكارها ممن أصابته اللوثة إلى لب عقله وتفكيره!!.


إن على الأمة المسلمة وهي تريد أن تقضي على "التلوث الفكري"أن تعلم أولاً أسباب ذلك، وأهم أسبابه:ـ


عدم الاحتكام إلى الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ، فإن العقل إذا أطلق لنفسه العنان ولم يكن له مرجع يرجع إليه،
وتعدى الحدود التي لا يجوز له تجاوزها ونصب من نفسه قاضياً على أحوال الناس وشؤونهم،
فإن فيروس التلوث قد أصابه في أخطر قضية من قضايا الإسلام،
والتي بإصابتها يصاب الدين كله ويرزأ المسلمون بسببه، وما يزال ذلك العفن ينتقل إليه من طرف إلى طرف
حتى يكون كله عفونة ونتناً، فلا مكان له بين الأحياء إنما مكانه أن يدس تحت الأرض ويحثى عليه التراب حثواً.


.
ومن أسباب ذلك التلوث أيضاً؛ محاولة ليّ أعناق النصوص الشرعية وإخضاعها لهوى العقل البشري،
وهذه اللوثة قد أصابت قطاعاً كبيراً من المسلمين فصار الدين المقبول عندهم ما قبلته عقولهم
وهذا السبب لا يقل خطرا عن السبب السابق، فكلاهما مجانب للحق وكلاهما مخاصم للعدل وبعيد عنه.

ولا بد أن يعلم المسلم أن النصوص الشرعية القطعية لا مجال لأعمال العقل فيها،
بل يجب فيها التسليم المطلق والإذعان الكامل والطاعة التامة لأحكامها، لأنها نصوص قطعية
ولا سبيل إلى الجدال والنقاش حولها، وفي هذا المجال -مجال القطيعات- لا يصح الاجتهاد بل يحرم ويأثم فاعله.

أما النصوص الظنية فإن للاجتهاد مجالاً واسعاً فيها، ولكنه لا بد أن يكون من أصحابه وعلى حسب الشروط
التي ذكرها علماء الإسلام، حفاظاً على الدين من التميع وحماية له من الدخيل،
وفوق ذلك كله يجب أن يكون الاجتهاد وفق القواعد المتعارف عليها فليس كل من ادعى الاجتهاد يسلم له في دعواه.

ولا ريب أن الإسلام قد فتح الآفاق للعقل وحثه على الإبداع وتقديم الخير للبشرية، ولم يحجر عليه الفكر والتفكر،
كما فعلت بعض النظم في حقبة من التاريخ، حينما حجرت على العقول الفكر وحرمت أعماله وأعدم العلماء وعاش الناس في ظلام الجهل
، وأدى إلى تطورات عكسية مؤسفة ما يزال أثرها باقيا بل امتد ليصيب فئات من المجتمع الإسلامي،
وذلك بسبب التبعية والعمى عندما صار المسلم ينظر إلى إسلامه على أنه "رجعية" و"تخلف"
وأن الجاهلية أفضل من الإسلام، وهذا الحال الذي انحدر فيه المسلمون أخبر عنه النبي صلى الله صلى الله عليه
وآله وسلم حين قال: ((يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها))
قالوا: (أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟)
قال: ((بل أنتم يومئذ كثير؛ ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله مهابتكم من صدور أعدائكم وليقذفن في قلوبكم الوهن))
قالوا: (وما الوهن يا رسول الله؟)
قال: ((حب الدنيا وكراهية الموت)) .
لقد كان المسلم قوياً عندما كان بدينه وعقيدته، وصار ضعيفاً عندما ضعفت صلته بدينه وعقيدته،
وأنّ الضعف والترهل الذي يصيب المسلمين في فترات بعدهم عن الإسلام أمر بدهي لمن نظر في آيات الكتاب العزيز،
والتي فيها أن الإنسان قوي بالإسلام ضعيف بالجاهلية، وإن ظهرت الجاهلية في صورة القوى المسيطرة
وانتفش ريشها لتخيف العالمين، فما هي إلا كالسراب الذي يخدع السذج من البشر حتى إذا جاءوه لم يجدوا شيئاً؛
والله تعالى يقول}كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزَّبد فيذهب جفاءً وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال .
وقد تختفي معالم الحق في حين من الأحيان -بسبب من الناس- إلا أنه لا يمثل النهاية
بل هو مرحلة في الطريق الطويل، وعندما يتهيأ أهل الحق ويستحقون تحمل التبعية يظهر النور
جلياً في الآفاق بعد أن امتلأت القلوب بنور الحق واستسلمت العقول لداعي الهدى واستعدت أجسامهم لتحمل المشاق الصعاب.


ومن صور التلوث الفكري؛ إضفاء نوع من القداسة على أفراد من البشر أو تصويرهم بنوع من العصمة
تحفهم فلا يجوز مخالفتهم ولا التجرؤ عليهم ولو كان بالحق والعدل،وهذا التصور لا ينشأ إلا عند غياب
مفهوم أنّ القداسة لا تكون إلا لمن شرفه الله تعالى وحده وقدسه، وأن العصمة لا تكون
إلا للأنبياء عليهم الصلاة والسلام أما غيرهم من البشر فكل منهم يخطئ ويصيب ولا بد أن يعامل على أساس هذا الميزان.

ولئن كان الإنسان يقدم للإسلام ما يقدمه من تضحيات جسام وبذل للنفس والمال،
فإن ذلك لا يعفيه من أن يقال له إذا أخطأ أنك أخطأت أو يعترف بخطئه،
وليس هناك فرد من الأفراد فوق مستوى النقد والنصيحة،ولئن كان عمر الفاروق رضي الله عنه

وإن هذه اللوثة لا يمكن أن تزول إلا إذا عملنا بقاعدة "يُعرف الرجال بالحق ولا يُعرف الحق بالرجال"
فالمعيار الذي يوزن به الرجال هو الحق، فمتى وافقوه كانوا على العين والرأس،
وإن كانوا غير ذلك فلا بدا أن يعاملوا المعاملة التي يستحقون حتى يرجعوا إلى الحق ويلتزموا بالعدل،
وهذه قاعدة مطردة في كل البشر إلا الذين عصمهم الله تعالى من الخطأ وهم الأنبياء والمرسلون عليهم الصلاة والسلام.

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة شوق
عضو مؤسس
عضو مؤسس


انثى
عدد الرسائل : 2085
العمر : 27
الإقامة : في مكان ما
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : كله ماشي
منتدى واحة الحاسوب : لِأنني أُنثى مُختلفة لَم وَ لن يَستطع أحَدٌ إستيعابي!
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر   الجمعة يوليو 03, 2009 7:10 am


فالله سبحانه يقول}ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء

والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون {ويقول} وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم

ماء غدقا ً{ويقول:}من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا {
.

وهكذا فعندما لا يستسلم العقل إلى أحكام خالقه ومبدئه فإنه يتخبط تخبط عشواء ويمشي على

غير هدى ويصاب بالتلوث الفكري في أخطر المجالات وأدقها


ننتظر مزيدا من مواضيعك المميزة


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد زيد
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 689
العمر : 27
الإقامة : قلعة المحــــــــاسبين
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : متقلب
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر   الجمعة يوليو 03, 2009 8:39 am

يسلمـــــوا همسة علـــــى المـــرور
وتفاعلك مع الموضوع
تحياتـــــــــــي لكــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الياسر
المراقبة العامة
المراقبة العامة


انثى
عدد الرسائل : 2718
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر   الأحد يوليو 05, 2009 2:00 pm

قال الله تعالى: " يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم ، والله متمٌُ نوره ولو كره المشركون "
صدق الله العظيم

ان التلوث الفكري والاعلامي الفاسد الذي يسوقه الاعلام الغربي والامريكي والذي يبرره من يعرفون هذه الاية الكريمة ، هي تلك الافواه التي تريد الان اطفاء نور الله , ولكن الله متم نوره ولو كره المشركون ، ولو تشوهت عقول المفكرون .

كـــل الشـــــكر لكــــ محمــــد علـــــى مـــــــا قدمـــــــت

تقبـــــــــل مـــــــــروري فـــــــي صفــــــحتك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العيون السود
عضو برونزي
عضو برونزي


انثى
عدد الرسائل : 959
العمر : 29
الإقامة : PALESTINE
العمل/الترفيه : STUDENT
المزاج : نارية
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر   الأحد يوليو 05, 2009 2:07 pm

يسلموووووووووو...
شكرا على هالموضوع...
كثيرررررررررر....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بدون عتاب ,,,, تلوث العقول والفكر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ :: ˆ~¤®§][©][ الساحة العامة ][©][§®¤~ˆ :: ملتقى واحة الحاسوب العام :: حلقات نقاش Discussions-
انتقل الى: