ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ

منتدى علمي , ثقافي , تربوي , اكاديمي ...اهلا بك زائر
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 طفــولة أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adm
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 409
العمر : 37
الإقامة : اخيرا سأجد مكان..قلقيليه
العمل/الترفيه : لم اجد ما يناسبني
المزاج : كحال فصل الشتاء واحلامه.كحلم فقير يبحث عن كسره خبز تاهت من فم رجل فقير .فذلك مزاجي يكون
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: طفــولة أخرى   الخميس أكتوبر 22, 2009 3:15 pm

[color:f7a1=[size=18:15e4]violet][[[color=violet]size=24]size=18][[i]b]ويحملني جناح حمامة بيضاء صوب طفولة أخرى»
تطبق باب سيارة خالية من الإناث سواها.كتف مجاور يرتطم بها من حين إلى آخر، فتنكمش على نفسها..
« لو كان هو «هو»، لأرحت عمري على كتفيه. يشغلها التفكير بكلمات «روح النيل» الأخيرة: «أمام الحب أصبح أصغر طفل في العالم ، طفل لم يخلق بعد!».
«لو، لو، لو... لكنه...» تقولها منتبهة لذلك الاتساع الكبير في مجاله المغناطيسي!
كم أدهشها النيل في قلبه! و كم حلمت بتحسس النيل فيه!
تنزل من السيارة، وقد أتعبها الانكماش... وبعد الأمنيات...
يلتقيها «ليث» حاملا طفولته متباهيا بين الأطفال بميولها الصاخب إليه،.تحتضنه كما كانت تحتضن ملابس العيد، بذات اللهفة المخبأة عن عيني أمها، بذات الهدوء الكاذب...
تقفز كلمات «روح النيل»: «أمام الحب أصبح أصغر طفل في العالم، طفل لم يخلق بعد!».
تستشعر كلماته أكثر باقتراب ليث، فتجفل وقد راودها ذلك الإحساس الهابط من القلب. تُنزل الطفل من فورها؛ تخشى تحول الكلمات إلى كائنات تعج بالحياة!
«لو...»، تعاود «لكن...».

***
في حقيبتها جلبت كالمعتاد له حلوى لم تعد تشتاقها. لا تعرف لم أصبح لجسدها شهية مغايرة أيضا! تجلس محدقة بصغيرها: ينزع الغلاف، يتمعن بالحلوى، يقسمها ثلاثة أنصاف، يأكلها، يلحس أصابعه متلذذا. ينظر إليها ويبتسم، ينتهي، تحمله لتغسل يديه، تقبله مانحة له قطعة حلوى أخيرة. تحثه على أكلها لاحقا. يهز رأسه، ثم يخرج ليتابع لعبه.
في الداخل، هناك في جوف آبارها، تدرك أي لغة تلك التي فجرتها!

***

يأتيها «ليث» باكيا، شاكيا طفلا سرق حلواه وهرب. تستقبله كأم، كأنثى، كطفلة. يلقي رأسه على صدرها، لتطبطب بيد وتعانقه مواسية بالأخرى. يتشبث بثوبها مقتربا أكثر، لتنبز كلمات «روح النيل» من جديد... يعود ذلك الإحساس المبهم، فتبعد الصغير بقوة.
بنظرة يستنكر قسوتها، فيأخذ حقيبتها ويهرب. تلاحقه، تسابقه على الأدراج، يفتحها على عجل، لا يجد حلوى، فيأخذ قلما ويهرب. تضحك بصوت عال، و تثب سريعا أمامه كمصاص دماء، ثم تيأس لتراوغه كثعلب: يللا حبيبي أعطيني إياها، بدّي أروح.
يرفض لأنها أخافته، تقرر التنازل عن القلم والعودة للمنزل، فيتبعها راكضا، مادا لها يده، تأخذ القلم وتقبلها.
تغادره مكررة أسئلتها، أحاسيسها... وكلمات طفلها الآخر.
في طريقها يعرض احدهم إيصالها: ستمطر
تشكر الرجل رافضة، يعود ليقول: ستتبللين
- لا بأس ببعض المطر، وتبتسم.
هو لا يعلم أنها تحاول إطفاء حرائق أضرمتها في غاباتها بضع كلمات!
ترن رسالة، هو، «روح النيل» : «كوني هنا، فأنا طفل محتاج لأمه، اتركي صمتك وتعالي دون حقائب سفر، ...».[/
[/size]color][/b][/[/size]i][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هتلر
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1819
العمر : 25
الإقامة : فـــي قـــلـــب فـــلـــســـطـــيـــن
العمل/الترفيه : حـــفـــر الـــتـــاريـــخ
المزاج : مـــتـــقـــلـــب
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الخميس أكتوبر 22, 2009 4:55 pm

«روح النيل» : «كوني هنا، فأنا طفل محتاج لأمه، اتركي صمتك وتعالي دون حقائب سفر، ...»

«روح النيل»: «أمام الحب أصبح أصغر طفل في العالم، طفل لم يخلق بعد!».

اعجبي فأردت ان اكون اول من يرد على موضوعك Exclamation

سلمت الايادي اخي ( ادم ) على الطرح المميز

دمت لنا بكل حب و عطاء جميل

كل الشكر والاحترام

تقبلي مروري

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.7amo0ody.yoo7.com
adm
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 409
العمر : 37
الإقامة : اخيرا سأجد مكان..قلقيليه
العمل/الترفيه : لم اجد ما يناسبني
المزاج : كحال فصل الشتاء واحلامه.كحلم فقير يبحث عن كسره خبز تاهت من فم رجل فقير .فذلك مزاجي يكون
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الأحد أكتوبر 25, 2009 9:51 am

محمد شكرا على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adm
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 409
العمر : 37
الإقامة : اخيرا سأجد مكان..قلقيليه
العمل/الترفيه : لم اجد ما يناسبني
المزاج : كحال فصل الشتاء واحلامه.كحلم فقير يبحث عن كسره خبز تاهت من فم رجل فقير .فذلك مزاجي يكون
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الأحد أكتوبر 25, 2009 9:52 am

اقتباس :
طفولة أخرى»
تطبق باب سيارة خالية من الإناث سواها.كتف مجاور يرتطم بها من حين إلى آخر، فتنكمش على نفسها..
« لو كان هو «هو»، لأرحت عمري على كتفيه. يشغلها التفكير بكلمات «روح النيل» الأخيرة: «أمام الحب أصبح أصغر طفل في العالم ، طفل لم يخلق بعد!».
«لو، لو، لو... لكنه...» تقولها منتبهة لذلك الاتساع الكبير في مجاله المغناطيسي!
كم أدهشها النيل في قلبه! و كم حلمت بتحسس النيل فيه!
تنزل من السيارة، وقد أتعبها الانكماش... وبعد الأمنيات...
يلتقيها «ليث» حاملا طفولته متباهيا بين الأطفال بميولها الصاخب إليه،.تحتضنه كما كانت تحتضن ملابس العيد، بذات اللهفة المخبأة عن عيني أمها، بذات الهدوء الكاذب...
تقفز كلمات «روح النيل»: «أمام الحب أصبح أصغر طفل في العالم، طفل لم يخلق بعد!».
تستشعر كلماته أكثر باقتراب ليث، فتجفل وقد راودها ذلك الإحساس الهابط من القلب. تُنزل الطفل من فورها؛ تخشى تحول الكلمات إلى كائنات تعج بالحياة!
«لو...»، تعاود «لكن...».

***في حقيبتها جلبت كالمعتاد له حلوى لم تعد تشتاقها. لا تعرف لم أصبح لجسدها شهية مغايرة أيضا! تجلس محدقة بصغيرها: ينزع الغلاف، يتمعن بالحلوى، يقسمها ثلاثة أنصاف، يأكلها، يلحس أصابعه متلذذا. ينظر إليها ويبتسم، ينتهي، تحمله لتغسل يديه، تقبله مانحة له قطعة حلوى أخيرة. تحثه على أكلها لاحقا. يهز رأسه، ثم يخرج ليتابع لعبه.
في الداخل، هناك في جوف آبارها، تدرك أي لغة تلك التي فجرتها!

***

يأتيها «ليث» باكيا، شاكيا طفلا سرق حلواه وهرب. تستقبله كأم، كأنثى، كطفلة. يلقي رأسه على صدرها، لتطبطب بيد وتعانقه مواسية بالأخرى. يتشبث بثوبها مقتربا أكثر، لتنبز كلمات «روح النيل» من جديد... يعود ذلك الإحساس المبهم، فتبعد الصغير بقوة.
بنظرة يستنكر قسوتها، فيأخذ حقيبتها ويهرب. تلاحقه، تسابقه على الأدراج، يفتحها على عجل، لا يجد حلوى، فيأخذ قلما ويهرب. تضحك بصوت عال، و تثب سريعا أمامه كمصاص دماء، ثم تيأس لتراوغه كثعلب: يللا حبيبي أعطيني إياها، بدّي أروح.
يرفض لأنها أخافته، تقرر التنازل عن القلم والعودة للمنزل، فيتبعها راكضا، مادا لها يده، تأخذ القلم وتقبلها.
تغادره مكررة أسئلتها، أحاسيسها... وكلمات طفلها الآخر.
في طريقها يعرض احدهم إيصالها: ستمطر
تشكر الرجل رافضة، يعود ليقول: ستتبللين
- لا بأس ببعض المطر، وتبتسم.
هو لا يعلم أنها تحاول إطفاء حرائق أضرمتها في غاباتها بضع كلمات!
ترن رسالة، هو، «روح النيل» : «كوني هنا، فأنا طفل محتاج لأمه، اتركي صمتك وتعالي دون حقائب سفر، ...».[/[/size]color][/b][/[/size]i][/size]
_________________
أن تحدثني شيء،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رقيقة الاحساس
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1086
العمر : 26
الإقامة : في قلب من أحب
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رومنسية واحساسها هادئ كتير
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الأحد أكتوبر 25, 2009 3:29 pm

×?°×?° موضوع مميز ×?°
×?° من شخصية مبدعة×?°
×?°دمــ‘تِ مميزة ودآم آبّدعكِ في المنتدى ×?°
×?° تقبل مني كل الود وباقه ورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lost love
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 329
العمر : 26
الإقامة : فلسطين
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رومنسي
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الأحد أكتوبر 25, 2009 6:12 pm

بجد يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
adm
عضو موهوب
عضو موهوب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 409
العمر : 37
الإقامة : اخيرا سأجد مكان..قلقيليه
العمل/الترفيه : لم اجد ما يناسبني
المزاج : كحال فصل الشتاء واحلامه.كحلم فقير يبحث عن كسره خبز تاهت من فم رجل فقير .فذلك مزاجي يكون
منتدى واحة الحاسوب :
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: طفــولة أخرى   الأربعاء أكتوبر 28, 2009 10:52 am

رقيقه اسعدني مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طفــولة أخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ˆ~¤®§][©][ منتدى واحة الحاسوب ][©][§®¤~ˆ :: ˆ~¤®§][©][ الساحة العامة ][©][§®¤~ˆ :: الملتقى واحة الحاسوب الادبي :: الملتقى الادبي العام-
انتقل الى: